بلاغ المجلس الوطني لجمعية رواد التربية والتخييم

بـــــلاغ

انعقد بفضل من الله ومنته اجتماع المجلس الوطني لجمعية رواد التربية والتخييم تحت شعار “تعبئة متجددة وتعاقد دائم .. لخدمة الطفولة والشباب” يومي 16-15 دجنبر 2018 بمراكش.

حيث انكب أعضاء المجلس الوطني على دراسة وتقييم أداء أجهزة الجمعية خلال الموسم الجمعوي 2018 إضافة إلى تقييم المحطات التخييمية لصيف 2018 والمصادقة على المخطط الاستراتيجي 2023-2018 والبرنامج السنوي للسنة الجمعوية 2019 .
ولم يفت أعضاء المجلس الوطني الإشادة بالتتويجات التي حققها الأطفال والشباب المغاربة في عدد من المسابقات العربية والدولية التي مثلوا فيها المغرب خير تمثيل.
كما كانت الدورة العادية للمجلس الوطني فرصة لمناقشة أوضاع الطفولة والشباب والوقوف عند مختلف السياسات العمومية الموجهة لفائدتهما.
وفي هذا الإطار فإن المجلس الوطني لجمعية رواد التربية والتخييم يؤكد على ما يلي:
• التنويه بالأداء المتميز لمختلف أطر وفروع الجمعية في تأطير أبناء المغاربة طيلة السنة وفي إنجاح محطة مخيمات صيف 2018؛
• دعوة الحكومة إلى الارتقاء بملف التخييم من مجرد برنامج قطاعي إلى مستوى برنامج حكومي عرضاني تتدخل فيه وتساهم في إنجاحه كل القطاعات المعنية كل حسب اختصاصاته (الشباب
والرياضة، الداخلية، الصحة، التجهيز والنقل، التربية الوطنية، الأسرة والتضامن…)
• دعوة الحكومة إلى إيلاء أهمية أكثر للقطاعات الوزارية التي يوجد الأطفال والشباب في صميم اهتمامها (الشباب والرياضة، التربية الوطنية، الأسرة والتضامن ،الصحة…)
• التأكيد على ضرورة التسريع بتأهيل فضاءات التخييم حتى تستجيب لشروط مخيمات تليق باستقبال أبناء المغاربة وتساهم في إنجاح العملية التربوية المرجوة من المحطات التخييمية؛
• تسجيل أن نظام المطعمة الذي عممته وزارة الشباب والرياضة بقدر ما حاول تجاوز إشكالات النظام السابق فإن تنزيله عرف عددا من الاختلالات التي أثرت سلبا على العملية التربوية في كثير من الحالات؛
• دعوة وزارة الشباب والرياضة إلى عدم اختزال قضايا وحاجيات الطفولة والشباب في المخيمات الصيفية أوفي تدبير الوقت الثالث ؛
• دعوة وزارة الشباب والرياضة إلى فتح نقاش واسع حول منظومة التكوين الجديدة الخاصة بأطر المخيمات التربوية التي وعدت بها؛
• الدعوة إلى ضرورة الاسراع بإخراج المؤسسات الدستورية التي تهم الشباب والطفولة إلى أرض الواقع (المجلس الاستشاري للشباب والعمل الجمعوي والمجلس الاستشاري للأسرة والطفولة)؛
• دعوة فروع الجمعية إلى تفعيل أدوارهم الدستورية في الترافع على قضايا الطفولة والشباب من خلال استثمار آلية تقديم العرائض للجماعات الترابية؛
• دعوة كافة مكونات المجتمع المدني إلى تكثيف وتوحيد الجهود في الدفاع على قضايا الطفولة والشباب؛

حرر بمراكش بتاريخ 8 ربيع الآخر 1440هـ الموافق لـ 16 دجنبر 2018

الرئيس

سعد حازم

بلاغ المجلس الوطني

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.